تايلز أقوى نظام للتخفّي والحفاظ على الخصوصية أثناء التصفح Tails - كورتكس هكر تايلز أقوى نظام للتخفّي والحفاظ على الخصوصية أثناء التصفح Tails | كورتكس هكر
اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
معذرة، فالصفحة التي تبحث عنها في هذه المدونة ليست متوفرة.

28 يوليو، 2018

تايلز أقوى نظام للتخفّي والحفاظ على الخصوصية أثناء التصفح Tails

اقرأ أيضا

تايلز أو نظام التخفّي 

(Tails أو The Amnesic Incognito Live System) 

هي توزيعة لينُكس مبنيّة على ديبيان تركز بشكلٍ أساسي على الخصوصية والأمان. جميع الاتصالات الخارجة منها مُجبرة على أن تمرّ من خلال شبكة تور، وكافة الاتصالات غير المتخفّية محظورة.
صمِّم هذا النظام ليعمل من خلال القرص الحي أو من خلال USB, ولن يترك أيّ بصمة رقميّة على الجهاز إلّا إذا طلب المستخدم ذلك. كما أنّ مشروع تور قدّم دعمًا ماليًا لتطويره.

صدرت تايلز لأول مرّة في 23 يونيو 2009. وهي تكرار لتطوير مشروع التخفي إنكو-غنيتو (Incognito)، المبني على توزيعة جِنْتُو لينُكس . يقدم مشروع تور دعمًا ماليًا من أجل تطوير تايلز. كما أنها تلقت تمويلًا من مشروع دبيان، موزيلا، مؤسسة حرية الصحافة.

لورا بويتراس، غلين غرينوالد، وأيضًا بارتون جيلمان. كلٌ منهم قد قال أن تايلز أداة مهمّة إستخدموها في عملهم مع إدوارد سنودن المبلّغ عن وكالة الأمن القومي.
اعتبارًا من الإصدار 3.0، يتطلب نظام تايلز معالج 64-بت.

  •  إستخدام شبكة الانترنت بتخفٍ والتغلّب على الحجب:                   
يفرض “تايلز” على كافّة الاتصالات بالانترنت المرور من خلال شبكة “تور” (Tor)، وهي شبكة تخفٍ مفتوحة تحمي خصوصيّتكم على الإنترنت، عن طريق تمرير اتصالاتكم عبر شبكة خوادم موزّعة عبر العالم ويديرها متطوعون. يمنع “تور” من يراقب اتصالاتكم بالانترنت من معرفة المواقع التي تزورونها ويمنع تلك المواقع من تحديد أماكن تواجدكم. إنّ جميع البرمجيات في “تايلز” معدة للإتّصال بشبكة الإنترنت عبر “تور” وإذا حاول أحد البرامج الاتصال بشبكة الإنترنت مباشرةً، وليس من خلال “تور”، يتم حظر الاتصال تلقائياً لدوافع أمنية.
  • عدم ترك أي أثر على جهاز الكمبيوتر المستخدَم:
تم إعداد “تايلز” بحرص للاستغناء عن القرص الصلب (Hard Disk) والتشغيل الكلّي على ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) في الكمبيوتر التي يتم محوها تماماً عندما يُطفأ الجهاز. يعني هذا أنّ استعمال “تايلز” لا يعتمد على نظام التشغيل المثبّت في الكمبيوتر ولا يعدّل جهازكم  بأي شكل من الأشكال إلّا إذا طُلب منه ذلك. إذاً يمكنكم استعمال “تايلز” بالطريقة نفسها على جهازكم، أو جهاز أصدقائكم ، أو على جهاز عمومي، فبعد فصل قرص الـDVD   أو جهاز تخزينUSB  لن يبقى أي أثر لاستخدام “تايلز” ويمكنكم إعادة تشغيل الكمبيوتر على نظامه المعتاد. ويمكّنكم هذا من العمل على وثائق حسّاسة من أي كمبيوتر ويحميكم من محاولات استعادة البيانات بعد الإغلاق.
بطبيعة الحال، يبقى بإمكانكم حفظ الوثائق على جهاز تخزين USB آخر أو قرص صلب خارجي إذا اخترتم ذلك.
  • استخدام أدوات التشفير للملفات الخاصة والبريد الإلكتروني والتراسل الفوري:
يحتوي “تايلز” على العديد من البرامج المهيأة مسبقاً للحفاظ على الأمن: متصفح الانترنت، برنامج دردشة، برنامج البريد الإلكتروني، برامج مكتبية، محرر للصور، محرر للصوت، إلخ…
ويحتوي أيضاً على مجموعة مختارة من أدوات الحماية للبيانات الخاصة الّتي تستخدم التشفير القوي وتمكّنكم  من:
●   تشفير جهاز تخزين USB أو قرص ثابت خارجي باستخدام نظام تشفير لينكس (Linux) الأكثر استعمالاً “LUKS”.
●   التبديل التلقائي إلى HTTPS الآمن عند تصفح مواقع تدعم إستعمال “HTTPS Everywhere”،  وهو إضافة لفيرفوكس (Firefox) طوّرتها “مؤسسة الحدود الإلكترونية” (Electronic Frontier Foundation).
●   تشفير وتوقيع بريدكم الالكتروني ووثائقكم باستخدام “Open PGP” إما من مرسل البريد الالكتروني أو محرّر النصوص أو متصفّح الملفّات لدى “تايلز”.
●   حماية محادثات رسائلكم الفوريّة باستخدام أداة OTR للتشفير والتّصديق والإنكار.
●   محو ملفّاتكم وتنظيف مساحة القرص في جهازكم باستخدام Nautilus Wipe.

الحدود والاخطار:

رغم أنّ “تايلز” يستخدم شبكة “تور” (TOR) ليخفي موقعكم وهويتكم ويمنع مراقبة نشاطاتكم على شبكة الانترنت، فلا يزال عليكم التأكد من تشفير أي بيانات حسّاسة ترسلونها ومسح أي حقائق تعريف ومعلومات وصفية (Metadata) بأنفسكم. فحتى ولو لم يكن بإستطاعة أحد التَعرّف على المكان الذي أتت منه البيانات، فالبيانات بذاتها يمكن أن تُعترض. وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ مزود خدمة الإنترنت والخادم الذي تحاولون الاتصال به بإمكانهما معرفة أنّكم تستخدمون “تور”.
إذا كنتم ترغبون في إجراء مهمتين مختلفتين أو إستخدام هويتين في سياقين منفصلين، فلا تستعملوا الجلسة ذاتها من “تايلز”. مما يعني أنه عليكم إطفاء جهازكم وإعادة تشغيله مرة أخرى مع “تايلز” للتأكد من عدم وجود برامج قيد التشغيل أو ملفات مؤقتة أو إتصالات منشأة على شبكة “تور” يمكنها الكشف أن المستخدم نفسه قام بالمهمتين.
وأخيراً، تذكروا دوماً أن تستخدموا أحدث نسخة من “تايلز”، لأنّ “تايلز” وجميع البرمجيّات التي يشملها هي في تطّور مستمر، وبإمكانها أن تحتوي على أخطاء برمجية أو ثغرات أمنية.

الشبكات



التشفير والخصوصية



لتحميل التوزيعة من الموقع الرسمي
في أمان الله

شارك الموضوع عبر :

كاتب الموضوع :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كورتكس هكر: شروحات اللينكس واختبار الاختراق والحماية | CortexHacker
كورتكس هكر هي مدونة تهتم بطرح مواضيع اختبار الاختراق وأمن المعلومات, وطرق اكتشاف الثغرات بالبرامج والمواقع و كيفية الحماية منها, وطرق التخفي وأسرار الديب ويب وكل ما يخص الاختراق الأخلاقي
جميع الحقوق محفوظة ل كورتكس هكر
صمم وكود بكل من طرف